من المتعارف عليه لدي عشاق كرة القدم بأن لاعب كرة القدم هو يلعب في ناديه الذي يملكه و منتخب بلاده الذي ينتمي إليه ، و منهم من يتألق في ناديه و منتخب بلاده و يحرز البطولات العالمية و الألقاب العالمية كالبطولات القارية أو المشاركة و الفوز بكأس العالم أو المشاركة في دورات الألعاب الأولمبية و من ثم التتويجات الشخصية

 

و في المقابل هناك العديد من اللاعبين الذين سطع نجمهم مع أنديتهم و لكنهم ينتمون لبلاد تمتاز بالتاريخ الكبير في المشاركات العالمية سواء علي المستوي القاري أو العالمي ، و في هذا التقرير نرصد فيه أهم اللاعبين الذين لم يكن لهم الحظ في الظهور أو التتويج بالبطولات العالمية و القارية بسبب منتخباتهم.

 

1-    كرستيانو رونالدو

أحد أفضل من أنجبتهم كرة القدم العالمية أن لم يكن الأفضل علي الأطلاق هو لاعب من طراز رفيع له العديد من الألقاب الفردية حيث حاز علي جائزة أفضل لاعب في العالم 3 مرات (2009 2013 2014 ) و هو المتوج مع فريقي ريال مدريد و مانشتر يونايتد بلقب دوري أبطال أوروبا ، إلا أنه لم يقدر علي تقديم تلك المستويات الباهرة مع منتخب بلاده البرتغال حيث أقصي ما قدمه معه هو المركز الثاني في أمم أوروبا 2004 و المركز الرابع في كأس العالم 2006 و لايزال ينتظر منه الكثير.

 

2 – جاريث بايل

هو أغلي لاعب في العالم و أفضل لاعب في الدوري الأنجليزي موسم 2012 / 2013 محرز لقب دوري أبطال أوروبا مع ريال مدريد عام 2014  ، ألا أنه ينتمي إلي المنتخب الويلزي الذي لم يتأهل إلي بطولة كأس الأمم الأوروبية أو الكأس العالم و لا مرة واحدة في تاريخه

حاليا المنتخب الويلزي يسعي للوصول للنهائيات التي ستقام بفرنسا عام 2016  من خلال جيل ذهبي بقيادة بايل.

 

3 –زلاتان أبراهيموفيتش

 

هو من لعب لأكبر أندية أوروبا فكانت أنطلاقته الأولي مع نادي مالمو السويدي ثم العملاق الهولندي نادي أياكس أمستردام و تألق معه ليصنع نجومية كبيرة ينتقل علي أثرها لنادي لنادي اليوفينتوس الأيطالي و لكن بعد هبوط السيدة العجوز للدرجة الثانية كعقوبة الصادرة ضده من فضيحة التلاعب بنتائج المباريات الدوري أنتقل لنادي أنترنسيونالي ليقدم معه أداء مذهل ينتقل بعده لنادي برشلونة الأسباني في صفقة بلغت قيمتها 65 مليون يورو ولكنه لم يكتب لها النجاح الكبير لتكون محطته بعد ذلك نادي أي سي ميلان الأيطالي و بسبب الأزمة المالية التي كان يوجهها الروزينييري أستقر به الحال في نادي باريس سان جيرمان، وبرغم أداءه الأسطوري و أهدافه الخيالية إلا أنه لم يظهر في البطولات العالمية الكبري مع منتخب بلاده السويد في أخر بطولتي كاس العالم عامي 2010 و 2014 و لا حتي بلقب دوري أبطال أوروبا مع أندية التي لعب لها .

4 –بافل نيدفيد

هو واحد من أفضل من أننجبتهم كرة القدم التشيكية أن لم يكن الأفضل علي الأطلاق بدايته كلاعب محترف كانت في نادي سبارتاك براغ و سرعان ما أنتقل لنادي لاتسيو الأيطالي و ليتألق معه و يحرز ألقاب عديدة مع النادي الأيطالي العريق و أنتقل بعدها لنادي اليوفينتوس الذي كتب أسمه معه بأحروف من نور و قدم معه مستويات عظيمة ، وبرغم من أمكاناته المذهلة ألا أنه لم يستطع الوصول مع المنتخب التشيكي أقصي من المربع الذهبي في يورو 2004 بالبرتغال .

 

5 –ريان جيجز

هو أسطورة نادي مانشستير يونايتيد و هو أكثر من لعب مباريامت في تاريخ النادي الأنجليزي العريق، يعتبره البعض أفضل جناح في تاريخ كرة القدم علي الأطلاق و قد أمضي حياته الكروية بأكملها في النادي  صنع للنادي الأنجليزي تاريخا عظيما حيث أحرز مع النادي لقب دوري أبطال أوروبا مرتين و لقب الدوري الأنجليزي 13  مرة و لقب كأس العالم للأندية مرة و كأس الاتحاد الإنجليزي و كأس رابطة الأندية الإنجليزية 4  مرات كلا منهما ، وبرغم من كل هذه الألقاب إلا أنه مع المنتخب الويلزي لم يقدم شئ يذكر علي الصعيد الدولي في أي البطولات سواء العالمية أو القارية .

 

6 –جورج وايا

 

هو اللاعب الأفريقي الوحيد الذي فاز بلقب أفضل لاعب في العالم عام 1995 و لعب لأكبر أندية العالم و يعد أفضل لاعب في تارخ كرة القدم الأفريقية و لعب لأندية باريس سان جيرمان و موناكو و مارسيليا الفرنسية و نادي أي سي ميلان الأيطالي و تشيلسي و مانشيستر سيتي الأنجليزيين ، إلا أنه علي المستوي الدولي لم يقدم اي شئ يذكر حيث أن المنتخب بلاده الليبيري .

 

7 –زامورانو

 

هو أحد أفضل من أنجبتهم كرة القدم اللاتينية علي الأطلاق في جيل التسعينيات و أختاره الأسطورة بيلي ضمن قائمة أفضل 125 لاعبا حي بدأ مسيرته الكروية في بلاده في نادي كوبريسال و لعب معه في 29 مباراة فقط أحرز فيهم 35 هدفا و ذلك عام 1986 و أنتقل بعدها لنادي سانت جالين عام 1988 و لعب معه 56 مباراة أحرزخلالها 34 هدفا و أنتقل بعدها إلي الأجواء الأسبانية و تحديدا في عام 1991 لنادي أشبيلية و لعب معه 59 مباراة أحرز فيهم 21 هدفا و من ثم كانت أنطلاقته الكبري بالأنتقال لنادي ريال مدريد عام 1992 و أستمر معه إلي عام 1996 لعب فيهم 137 مباراة  و أحرز فيهم 76 هدفا و بعدها يحط الرحال في أيطاليا و تحديدا في نادي أنترميلان ليكون بجوار صديقه المفضل الظاهرة البرازيلية رونالدو ليشكلا معا ثنائي متفاهما للغاية و أستمر في النادي الأيطالي حتي عام 2001 لعب في 101 مباراة و أحرز فيها 25 هدفا قبل أن يرحل لنادي أمريكا لمدة عامين لعب في 63 مباراة  و أحرز فيها 33 هدفا ، و برغم من هذا التاريخ العظيم مع كرة القدم إلا أنه لم يقدم ما هو مأمول سوي مشاركته مع المنتخب التشيلي في كأس العالم بفرنسا عام 1998 و أحرزه للمدالية البرونزية في الأولمبياد سيدني عام 2000 .

 

8 –جي سونج بارك

 

بدأ مسيرته الكروية مع نادي كيوتو بوربل سانغا في عام 2000، ولعب معهم حتى عام 2003، وشارك معهم في 76 مباراة وسجل 11 هدف، وفي عام 2003 انتقل إلى نادي بي أس في آيندهوفن الهولندي، ولعب معهم حتى عام 2005، وشارك معهم في 64 مباراة وسجل 13  هدف، ومنذ عام 2005 وهو يلعب مع نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي  قبل أن ينتقل لنادي كوينز بارك رينجرز ثم عاد علي سبيل الأعارة لناديه القديم بي أس في آيندهوفن قبل أن يعود مرة أخري لكوينز بارك رينجرز و يختتم مسيرته الكروية هناك و برغم من أنه أحد أفضل اللاعبين الأسيويين إلا أن أنجازه الوحيد مع منتخب بلاده كوريا الجنوبية هو الوصول للمربع الذهبي في كأس العالم 2002 و الحصول علي المركز الرابع و لم يفز مطلقا بكأس الأمم الأسيوية طوال مسيرته الحافلة بالأنجازات.

9 –لاندون دونوفان

 

 

هو لاعب المنتخب الأمريكي الأشهر علي الأطلاق لعب في صفوف فريق لوس أنجلوس جلاكسي الأمريكي طوال ميسرته و التي تخللها فقط فترات أعارة  لناديي أيفرتون الأنجليزي و بايرن ميونيخ الألماني و هداف المنتخب الأمريكي 57 هدفا و أكثر من شارك في عدد مباريات دولية بي 156 مباراة و أكثر لاعب حصد للجوائز معه، و برغم من شهرته الواسعة و الكبيرة علي مستوي العالمي إلا أنه لم يستطع قيادة بلاده لأي لقب سوي 3 مرات لبطولة الكونكاكاف و وصيف بطولة العالم للقارات عام 2009 بجنوب أفريقا.


أضف تعليق


كود امني
تحديث